پورتال اندیشمندان علوم انسانی و اسلامی::thinkers.tebyan.net
اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّةِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلى آبائِهِ في هذِهِ السّاعَةِ وَفي كُلِّ ساعَةٍ وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً وَدَليلاً وَعَيْناً حَتّى تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً.

Delicious facebook RSS ارسال به دوستان نسخه چاپی ذخیره خروجی XML خروجی متنی خروجی PDF
کد خبر : 46415
تاریخ انتشار : 2/21/2014 10:01:00 PM
تعداد بازدید : 2359

والد الشهيد خلال التشييع

شيعت المقاومة الاسلامية وحزب الله واهالي بلدة شحور الجنوبية الشهيد المجاهد غسان علي عساف والذي ارتفع الى بارئه تعالى اثناء قيامه بواجبه الجهاد المقدس.
موكب التشييع المهيب انطلق من امام منزل الشهيد في البلدة وتقدمه حملة الاعلام والرايات وصور القادة والشهداء والفرق الموسيقية والكشفية التابعة لجمعية كشافة الامام المهدي عليه السلام، وتقدم موكب التشييع عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب السيد نواف الموسوي، رئيس لقاء علماء صور العلامة الشيخ علي ياسين، مسؤول المنطقة الاولى في حزب الله السيد احمد صفي الدين والشيخ شوقي خاتون ولفيف من علماء الدين الافاضل وقيادات حزبية وشخصيات وفعاليات وحشود من الاهالي ضاقت بهم شوارع البلدة.

 

بنات الشهيد غسان عساف 
يهيئن قبر والدهما قبل ان يزف إليه شهيدا بعد قليل في جبانة بلدته شحور
 
 

 
 
 
 
|والد الشهيد خلال التشييع |||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||||
 

شيعت المقاومة الاسلامية وحزب الله واهالي بلدة شحور الجنوبية الشهيد المجاهد غسان علي عساف والذي ارتفع الى بارئه تعالى اثناء قيامه بواجبه الجهاد المقدس. 

موكب التشييع المهيب انطلق من امام منزل الشهيد في البلدة وتقدمه حملة الاعلام والرايات وصور القادة والشهداء والفرق الموسيقية والكشفية التابعة لجمعية كشافة الامام المهدي عليه السلام، وتقدم موكب التشييع عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب السيد نواف الموسوي، رئيس لقاء علماء صور العلامة الشيخ علي ياسين، مسؤول المنطقة الاولى في حزب الله السيد احمد صفي الدين والشيخ شوقي خاتون ولفيف من علماء الدين الافاضل وقيادات حزبية وشخصيات وفعاليات وحشود من الاهالي ضاقت بهم شوارع البلدة.

واخترق موكب التشييع شوارع البلدة على وقع الهتافات الحسينية والزينبية وصولاً الى جبانة البلدة حيث تمت الصلاة على الجثمان الطاهر قبل ان يوارى الشهيد في الثرى ثم تقبل افراد عائلته وقيادة حزب الله التعازي من المشيعين.

 

 


نظر شما



نمایش غیر عمومی
تصویر امنیتی :