پورتال اندیشمندان علوم انسانی و اسلامی::thinkers.tebyan.net
اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّةِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلى آبائِهِ في هذِهِ السّاعَةِ وَفي كُلِّ ساعَةٍ وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً وَدَليلاً وَعَيْناً حَتّى تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلاً.

Delicious facebook RSS ارسال به دوستان نسخه چاپی ذخیره خروجی XML خروجی متنی خروجی PDF
کد خبر : 32980
تاریخ انتشار : 9/2/2013 2:44:00 PM
تعداد مشاهدات : 951

السید نصرالله یکشف عن رسالة من الأسد یعلن فیها استعداد سوریا لإعلان الحرب علی إسرائیل

بیروت/ 14 آب/ أغسطس / إرنا – یطل الأمین العام لحزب الله سماحة السید حسن نصر الله، مساء الیوم الأربعاء فی مقابلة مسجلة مع قناة ˈالمیادینˈ یکشف فیها بعضًا من أسرار حرب تموز 2006، ومنها تلقیه رسالة من الرئیس بشار الأسد یعلن فیها استعداد سوریا لإعلان الحرب علی ˈإسرائیلˈ والانخراط فی المعرکة إلی جانب المقاومة فی الدفاع عن لبنان.

وشددت الصحف اللبنانیة الصادرة الیوم، علی المواقف المهمة التی سیعلمنها السید نصر الله فی هذه المقابلة، وکذلک فی الکلمة التی سیلقیها خلال مهرجان الانتصار یوم الجمعة المقبل، علی المستویین الداخلی والخارجی.



وفی هذا السیاق أکدت صحیفة ˈالأخبارˈ أن السید نصر الله وبعد سبع سنوات علی حرب تموز الملحمیة فی العام 2006 سیکشف الکثیر من أسرارها العسکریة والسیاسیة والدبلوماسیة والأمنیة. وقالت: ˈفی مقابلة تبثها قناة المیادین مساء الیوم، سیحاول الزمیل غسان بن جدو انتزاع أکبر قدر من المعلومات المتعلقة بحرب تموز علماً أن المقابلة یفترض أن تتطرق إلی بعض التطورات المتلاحقة علی الساحة اللبنانیةˈ.

من العناوین البارزة فی المقابلة مع ˈالمیادینˈ وفقًا لصحیفة ˈالأخبارˈ کلام للسید نصر الله عن دور الشهید عماد مغنیة فی قیادة المعارک، وعن إلحاح الشهید مغنیة وقیادة أرکان المقاومة علی السید نصر الله فی إفساح المجال أمام المقاومین لشن حرب تستمر ثلاثة أسابیع وتستهدف تدمیر القوة البریة لجیش الاحتلال.

کما سیکشف السید نصر الله تفاصیل عن الإجراءات الأمنیة الخاصة به خلال العدوان، خصوصاً فی الأیام الأخیرة عندما اتخذت حکومة العدو قراراً عملانیاً بطلب من الجیش والموساد باغتیال السید نصر الله مباشرة.

ولفتت الصحیفة إلی أن الأهم فی ما سیکشفه السید نصر الله، یتعلق بالرسالة التی بعثها إلیه الرئیس السوری بشار الأسد، معلناً فیها ˈاستعداده لإعلان الحرب علی إسرائیل، وجهوزیة الجیش العربی السوری للانخراط فی المعرکة إلی جانب المقاومة دفاعا عن لبنانˈ.

ویشمل الحوار أیضًا بحسب ˈالأخبارˈ، الخطط العسکریة التی طبقت خلال الحرب وأبرز المفاجآت وخفایا بعض العملیات. کیف استمرت إمدادات سلاح المقاومة خلال الحرب ودور أطراف محلیة فی ملاحقة سلاح المقاومة حتی خلال الحرب. وکذلک حول دور رئیس الجمهوریة السابق إمیل لحود ورئیس المجلس النیابی نبیه بری، ومخاض مفاوضات القرار 1701، وسر تلهّف إسرائیل لوقف الحرب فی الأیام الأخیرة وإلحاحها علی الجانب القطری للحصول علی قبول حزب الله بذلک. وفی التطورات الآنیة، سیجیب السید نصر الله عن أسئلة بن جدو حول تفاصیل وطبیعة ما حصل فی اللبونة (الانفجار الذی استهدف قوة مشاة صهیونیة اجتازت الحدود اللبنانیة الأسبوع الماضی)، ومتفجرة بئر العبد (الضاحیة الجنوبیة لبیروت)، والمواقف الأخیرة لرئیس الجمهوریة میشال سلیمان من المقاومة، وتشکیل الحکومة وما یدور من تسریبات حولها، کتألیف حکومة أمر واقع أو من لون واحد، کما یتحدث عن کلمته الأخیرة لمناسبة یوم القدس وما أثاره کلامه «الشیعی» من نقاش، إضافة إلی الوضع فی سوریا وآفاقه.

بدورها سألت صحیفة ˈالسفیرˈ، السید نصر الله، عن الشیب الذی غزا ویغزو لحیته وشعره وما هی علاقة ذلک بحرب تموز 2006، فأجاب ضاحکاً: ˈلقد شیّبنا الداخل اللبنانی.. المعرکة مع الإسرائیلیین أسهل من المعرکة فی الداخل.. مع الإسرائیلی یکون الهدف واضحاً والخیارات واضحة فی المعرکة.. الأسلحة والتکتیکات والخطاب.. أما فی الداخل، وما أدراک ما الداخل، فحدّث عن المصاعب ولا حرجˈ.

وعلقت ˈالسفیرˈ علی مواقف بعض اللبنانیین من سلاح المقاومة بالقول: ˈرغم أن المقاومة تکاد تکون المؤسسة الوحیدة الحیة إلی جانب المؤسسة العسکریة (الجیش) فی زمن الدولة المشلولة علی کل المستویات، فإن هناک من یستعجل تفریغها من محتواها وقدراتها، من دون أن یکون البدیل جاهزاً أو مضموناً، متجاهلاً أن القفز فی المجهول هو المغامرة بحد ذاتها ولیس التمسک بخیار أثبت عبر التجربة صوابیته وجدواه، کما یدلّ تحریر الألفین ونصر العام 2006ˈ.

وقالت: ˈولیس أقل من أن نتبادل التهانی فی هذا العید (ذکری انتصار المقاومة فی حرب تموز)، بینما تثقل زماننا ذکریات النکسات وأخبار الفتن وانهیار الدول التی عجزت عن حمایة وجودها بالقتال حیث یتوجب القتال: ضد العدو الإسرائیلیˈ.


نظر شما



نمایش غیر عمومی
تصویر امنیتی :